عبادة أم عادة


كانَ يُداوِمُ على تلاوة وردٍ من القرآنِ عشيّةً قبل أن ينام إلى أن سَمِعَ صاحبَهُ يقول أنَّ الغايةَ من القرآن تدبّره لا كثرةَ تلاوته، وأن قراءة آيةٍ بفَهْمٍ أولى من قراءة صفحات. أما هي فاعتادَت صلاةَ ركعتين للضحى حتى قرأت أنَّ الغاية من الصلاة تحقيق الوصل لا كثرة الركعات؛ فباتت من بعدها يفوتها الفرض والسنّة وهي في عمل أو زيارة إذ ترى أنَّ الوصل لم ينقطع.
ابتُلينا أعواماً بتطبيقٍ شعائريٍّ يفتقرُّ إلى المعنى الحقيقي؛ فباتَت العبادة أشبهَ بحركاتٍ لا تساهِمُ في بناء الفرد شيئاً ولا تزيدُ حتى من إيمانه، فكان الردُّ على ذلك بعدها بابتلاءٍ أشدُّ صعوبةً تجرّدَ فيه العابدُ عن عبادَته. وبين هذا وذاك آخرون فهموا المعنى، وأدّوا الدَّوْر وعلموا أن مَن ذاقَ الوصلَ عرفَ جماله فلم يرضى إلّا أن يغترف منه أكثر.

#نور_أبوغوش

Catégories :New

1 commentaire

  1. معك كل الحق يا محرر هذه الكلمات …..بتنا لا فرق بيننا والمشركين الذين قالوا »إنا وجدنا آباؤنا  » إلا أن آباءنا مسلمون أما آباؤهم فمشركون … اللهم اهدنا و اهد بنا و أصلح أحوالنا و ارض عنا واغفر لنا وقنا عذاب الجحيم و ادخلنا برحمتك جنة نعيم رفقة الحبيب المصطفى عليه أزكى الصلوات… آمين يارب العالمين برحمتك يا أرحم الراحمين

    J'aime

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :