أنت تختار !


أنت لم تنتهي بعد

إذا ما أردت التغيير في حياتك فإنه يلزم عليك ذلك الآن. ليس البارحة ولا غدا، بل الآن. يجب أن تبدأ الآن، أثناء هذا الوقت المعروف والمعلوم وليس في وقت مجهول وربما ليس حتى بلاحقٍ. لأنت خادع نفسك وشاك منها عندما تماطل وتتعلل. إنك تخادع نفسك عندما تقول: « لو أن المعطيات خلاف هذه لقدرت على هذه ونجحت في تلك. »

الآن، في هذه اللحظة بالذات هو الوقت للتغيير. تغيير الصغيرة أم الكبيرة ؟ ألا والله لايهم مادام حولت واحدة منهما  إلى الحسن. لا تقل سأبدأ غدا لأنك تخادع. إن قلت بادء أنا الغد سترددها إذا لحق بك ذاك الغد وسترددها مرة بعد ذلك الغد والأمر سيان غير منته لأن كل يوم يتبعه غد وكذلك قولك « سأبدأ الغد » يتبعه في يومك التالي « سأبدأ غدا ».

ولهذا وجب على التغيير أن يكون « الآن » وإنك وحدك المسؤول على التغيير. عليك أن تسخر وقتا وجهدا وأن تضع خططا حتى تبدأ أمورك بالتغير إلى الأفضل.

ومما لا ننكره…

View original post 113 mots de plus

Catégories :New

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

w

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :