خواطر سهام


هل تذكرت أنك نتاج ليلة حميمية بين والديك..
قدر صراع مذهل بين عدد لا متناهي من الجسيمات..
مآل معركة حامية الوطيس في مضمار سباق خرافي..
يخيّل إلي بأن الصراع فيه يتسم بعشوائية مطلقة تتجاوز الاحتمالات الرهيبة حول أمكنة تواجد الإلكترون..
ذاك الصغيرالجريء الذي ركع أرباب الفزياء فاستسلموا للريبة واللايقين بعد عصور الانتصار بالمركزية والمحورية و الحتمية…
أتيتَ هنا، قذفت هنا..
وهنا بالضبط شرعت السباق الآخر الذي لا مجال فيه للاستسلام..
الاستسلام الذي ينفيك من خارطة الوجود..
أتيت هنا, قذفت
 هنا..

ربما في أرض الموت..، أرض للحرب، بين أناس لم يتقنوا قواعد القتال التي سنت في الزمن الغابر من التاريخ .. فعشت حياة الذل و الهوان، بينما الآخر المحارب فقد فهم الحكاية بما فيها من مكر وخداع وذكاء وحدس..
ربما في أرض لازلت تستهل خطواتها الأولى في سلم الحضارة، قد تنسجم وتبدع فتكون نجما لامعا في سمائها.،
وأيضا قد تجد نفسك في وسط له جذور ضاربة في التاريخ فتسلك أي السبل أردت،
قد تضرب عرض الحائط ما ألفيت وتأسس من جديد وجهتك..
وقد تقوم وتنقد وتواصل المسير..
أيا كان الكيف والمتى والأين..
أيا كانت تفاصيل الوعاء الذي فيه تكونت، وأيا كانت هشاشته، التواءاته، تناقضاته..
أيا كان كل ذلك.. وفي كل هذا التضارب المقيت لن يبقى لك سوى أن تتعلم..
الوثوق في الخيارات..
النهوض بعد الانتكاسة..
التأقلم في الأوساط الجديدة..
لفظ مسحات الكآبة المستوطنة..
التفكير والتساؤل وإعمال العقل..
أن تتقن فنون اللعبة بكل مستوياتها..
أن تعي جدا، وكلا، منهج التداول في هذا الحراك الهائل..
أن تصدق العلاقات، الحب، مشاعرك المتلبسة المتقلبة، أفكارك الجنونية الطفولية..
وبعد، فليكن لك منطق ومبدأ وهدف لئلا تفترس وسط هذه الكمشة اللامتناهية الصغر من الكون اللامتناهي الكبر، المترامي الأرجاء..

Catégories :New

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :