امتصاص الرصاص


تؤثر المياه الملوثة بالرصاص سلبًا على صحة البشر، ولا سيما الأطفال، إذ تتفق مراكز مكافحة الأمراض واتقائها ووكالة حماية البيئة على أن وجود الرصاص في دم الطفل ليس آمنًا مهما انخفضت مستوياته، وقد يفضي إلى مشاكل سلوكية وتعلمية وتوقف في النمو وفقر في الدم، ولا تقتصر أضراره على الأطفال فحسب، إذ يسبب للنساء الحوامل ولادة مبتسرة وتراجعًا في نمو الجنين، أما بالنسبة للبالغين، فإنه يلعب دورًا في تدهور وظائف الكلى. ويكمن التحدي هنا في كيفية تنقية إمدادات المياه من الرصاص.

اكتشف فريق من مركز علوم الموارد المستدامة «رايكن» في اليابان قدرة نوع من الطحالب يدعى «فوناريا هايجرومتريكا» على امتصاص المعادن الثقيلة من المياه الملوثة، فهي تمتص الرصاص حتى نسبة 74% من وزنها الجاف بعد مرور 22 ساعة فقط من تعرضها له، ونشرت نتائج اكتشافه في مجلة بلس ون، ويمكن أن يساعد هذا الاكتشاف كثيرًا في تنقية إمدادات المياه الملوثة بالرصاص حول العالم.

وجد الباحثون أيضًا أن 85% من الرصاص الذي امتصته الطحالب تراكم داخل جدرانها الخلوية، فارتؤوا أن تلك الجدران تمتلك خصائص فريدة، والتي يرجح أنها سمحت لهذا النوع من الطحالب بالازدهار في البيئات السامة التي لم يزدهر فيها غيرها من النباتات.

يندرج استخدام الطحالب أو نباتات أخرى في التخلص من الملوثات ضمن ما يسمى بالمعالجة النباتية، ويبحث آخرون عن سبل مماثلة لتوظيف الكائنات الحية في مكافحة الملوثات، وتستطيع ثلاثة سلالات من الفطريات تقليل النفايات الإلكترونية الناجمة عن البطاريات القديمة، ويحلل نوع النفايات البلاستيكية خلال أسابيع، والتي لولاها لبقيت لأعوام

وفي بيان صحفي، قال رئيس الفريق هيتوشي ساكاكيبارا أن فريقه يتطلع للعمل مع شركات إعادة التدوير، ما يمكنهم من ابتكار تطبيقات عملية لقدرات تلك الكائنات العضوية

Catégories :New

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

w

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :